القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    من الأقوى بروسلي أو جاكي شان

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 30
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9433
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal من الأقوى بروسلي أو جاكي شان

    مُساهمة من طرف القناص في الأربعاء سبتمبر 10, 2008 12:42 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جاكي شان - بروس لي


    ما زال الجدل مستمرا بينهما حتى بعد رحيل بروس لي من الافضل والاقوى
    بروس لي ام جاكي شان وكيف مات بروس لي هل مات ام انتحر بنفسه
    سنرى كل هذا من خلال التعرف على كل واحد منهم
    واولا نبدأ ب
    بروس لي


    لم يولد بروس لي في الصين بل ولد مريضا في مستشفى في سان فرانسيسكو الأمريكية أثناء قيام والده الذي كان يعمل مغنيا في اوبرا هونج كونج بجولة عمل هناك
    جاء بروس لي إلى الدنيا حاملا معه إعاقة، كان من الممكن أن تدمر حياته، لولا ما كان يتمتع به من عزيمة قوية على أن يصنع لنفسه كيانا».
    وأضافت له أمه نقطة ضعف أخرى عندما اختارت له اسما نسائيا «لى جيون قان» لدرء الحسد عنه، وإمعانا في الخداع قامت أيضا بثقب إحدى اذنيه.
    ترك كل ذلك اثره على بروس لي حيث كرس حياته من أجل تحويل جسمه الضئيل إلى سلاح قوى كبير، معتبرا نفسه مخلصا ليس للصينيين فقط بل لكل جماهير الشباب والمراهقين الذين كانوا يتدفقون على دور السينما للاستمتاع بأفلامه التي تميز فيها بتوجيه الضربات المحددة بدقة، والقفزات العالية، التي تستولي على قلوب المتفرجين.
    لقد عمل بروس لي في البداية في مطعم خاص بأحد أصدقاء العائلة في سياتل مقابل الإقامة الكاملة به، وخطا خطوة أخرى عندما عمل معلما لتلقين «وينج تشيون» وهو أحد الفنون العسكرية التي كان قد تعلمها في هونج كونج .
    وفي عام 1964م وخلال دورة رياضية في منطقة لونج بيتش في كاليفورنيا طلب منه اينو ساتو الحائز على الحزام الأسود أن يكون تلميذا له.

    معلم وتلاميذ

    ظهر بروس لى في رواية تليفزيونية أمريكية عامي 1966 ،
    1967م، بعنوان «كاتو» ومن خلال هذه الشهرة المحدودة تمكن بروس لي أن يجتذب إليه الكثير من التلاميذ مثل ستيف ماكوين، وجيمس كوبورن، وكريم عبد الجبار، إلى فن عسكري أسماه «جيت كيون دو» أي «طريقة القبضة الاعتراضية».
    أصبح بروس لي في حقبة السبعينات من القرن الماضي، أثناء وجوده في لوس انجلوس، رائدا في كل الأشياء، فقد جمع بين اللياقة البدنية، والجرى، ورفع الأثقال، وأدى تلقيه التدريب على أجهزة النبضات الكهربائية إلى تحفيز عضلاته أثناء النوم، وتناول بروس لي الفيتامينات، و
    الجنسنج، و غذاء ملكات النحل، و المنشطات، و عصير اللحوم


    وبعد ان عرفنا قصة بروس لي هيا بنا نتعرف على جاكي شان وحياته [size=21][/size]

    جاكي شان


    ولد جاكي شان في هونغ كونغ عام 1954. والتحق بمدرسة الأوبرات لدراسة الكونغفو وهو في السادسة أو السابعة من عمره، ولم تكن الحياة في مدرسة الأوبرات رائعة مثلما تصوّر جاكي شان، حيث كانت التمرينات شاقة جدا كما كان معلمه متشددا. مع أن الحياة في مدرسة الأوبرات صعبة وبائسة، ولكنه صقل مهارته فيها، الأمر الذي أرسى أساسا متينا ليصبح ذائع الصيت في الأوساط السينمائية العالمية في المستقبل.

    وقبيل تخرّجه في هذه المدرسة حضرت كثير من الشركات السينمائية لاختيار ممثلين للحركة، فبدأ جاكي شان عمله في الحقل السينمائي،
    وفي بداية عمل جاكي شان في الحقل السينمائي لعب أدوارا ثانوية أو بديلة فقط، ولكنه حرص على الاستفادة من كل فرصة، الأمر الذي جعله مشهورا بسرعة.

    وفي عام 1977 توفّي النجم الكبير في أفلام الحركة بروس لي فجأة وأحدث ذلك هزة كبيرة في الأوساط السينمائية بهونغ كونغ، فبدأ أصحاب الشركات السينمائية البحث عن ممثل مماثل لبروس لي من حيث المظهر والحديث والمعاملة، وأصبح جاكي شان هدفهم. ولكن جاكي شان لم يكن راغبا في أن يكون بروس لي الثاني، بل تمنى استحداث أسلوب مختلف تماما للحركة.

    وبعد ذلك خلق جاكي شان معجزات في الأوساط السينمائية بهونغ كونغ وفي العالم واحدة تلو أخرى حتى أصبح أعظم نجم أفلام حركة إنجازا بعد بروس لي.
    "وقد حذر جاكي شان من تقليد بروس لي، وقال لا أحد يستطيع تقليد ,بروس لي الحقيقي. أما الآن فحذار من تقليد جاكي شان، ولا يمكن تقليدي حتى اذا كنت أفضل مني، لأننا قد ترسخنا في أذهان جميع المشاهدين."

    وقال جاكي شان بصراحة إن أسباب نجاحه أنه اختار الطريق الصحيح، أي تصوير أفلام عالمية يستطيع جميع الناس في العالم أن يفهموها. وبالنسبة لأفلام جاكي شان يستطيع المشاهدون أن يفهموها بدون الاستماع الى الحوار لأن قصتها بسيطة جدا، كما فيها عوامل تمثيلية عديدة يفهمها الجميع سواء أ كانوا كبارا أو صغارا من أية دولة بالعالم. وهكذا لقيت أفلامه اعترافا من قبل جموع المشاهدين بالعالم رويدا رويدا.

    ومن خصائص جاكي شان أنه مجتهد في تمثيل الأدوار في أفلامه. اذ قال أن هوليوود تعتمد على الحيل الكومبيوترية، ولكنه يعتمد على التمثيل الحقيقي. وإن قفز جاكي شان من الطابق الثالث أثناء تصوير فيلم " خطة A" ونزوله عبر الأسلاك الكهربائية في متجر تجاري في فيلم " قصة عن رجال الشرطة" و نزوله من علي عمارة مرتفعة في فيلم " من أنا" وغيرها من المشاهد الخطرة أعجبت المشاهدين كثيرا.

    كاد جاكي شان أن يصاب بجروح في كل فيلم له. ولا يعرف كم مرة جُرح فيها خلال قرابة 30 سنة مضت، ولكن ظل ينهمك في تمثيل الأفلام كلما استعاد صحته. اذ قال:

    " في الحقيقة أنني لست قويا مثلما يتصوّر الجميع، أنا انسان عادي فقط. ومن أجل السينما، أفعل كل شيء، بل أرى ذلك واجبا علي، يجب أن أكسب فخرا لشركتنا السينمائية، ومن ضمن الأفلام العديدة كانت أفلامي رابحة أكثر. وأريد أن تكون أفلامي أفضل."

    لذلك أصبح جاكي شان أفضل فنان بآسيا، وله جاذبية لا مثيل لها في تحقيق إيرادات شباك عالية. واعتبارا من تسعينات القرن الماضي دخل جاكي شان هوليوود بنجاح حتى أصبح أعلى نجم سينمائي صيني الأصل قيمة. وفي الدول الأجنبية لقي جاكي شان إقبالا من قبل المشاهدين أكثر فأكثر، وكان بطلا في مجموعة من المسلسلات المصوّرة الأمريكية، وفي عام 1996 دُعي ليكون ضيفا في حفل توزيع جوائز أوسكار.

    لم يتلق جاكي شان تعليما منتظما، ولكنه ذكي وجادّ جدا وله قدرة قوية على الفهم. وبالنسبة للغات يجيد التكلم بلهجة قوانغدونغ واللغة الصينية الفصحى واللغات الانجليزية واليابانية والكورية، وكل ذلك يرجع الى جهوده التي بذلها لتعلم هذه اللغات.

    وفي السنوات الأخيرة كان جاكي شان يرتدي أزياء صينية تقليدية في أفلامه دائما، كما يرتديها لحضور مختلف النشاطات دائما. وقال جاكي شان إن الأزياء الصينية التقليدية يمكنها أن تجسد أمزجة الصينين. وينتشر عشاق جاكي شان في كل العالم، فيتبعه الكثيرون حاليا في ارتداء الأزياء الصينية التقليدية.
    وبدأ مشوار شان السينمائي في عام 1971 حين عمل بديلا في أفلام نجم أسيوي شهير وهو بروس لي. وبالرغم من أن الجميع توقعوا له أن يسلك منهج بروس لي في السينما إلا انه اختار طريقا آخر وهو مزج الكوميديا بالحركة والمغامرات

    بعض الاسرار في حياة جاكي شان
    كشف النجم الصينى العالمى جاكى شان بطل افلام الكونج فو مؤخرا عن بعض الاسرار الخفية في حياته.. حيث اشارالى أنه انسان شديد الخوف ويعيش على بعض المعتقدات الوهمية.
    وقال شان: انه لايضع سيارته تحت كوبرى خوفا من انهياره ولم يتسلق جبلا طوال عمره ولكنه امام الكاميرا لايخشى القيام بأي دور يمثل خطورة على حياته.
    وكان الممثل قد صرح بذلك للصحفيين أثناء عرض فيلمه الجديد (الميدالية) الذي يعرض حاليا في دور السينما الصينية.
    ومن ناحية أخرى يعرض في السابع والعشرين من أغسطس الجاري في باريس فيلم (الجاسوس الهاوي) الذي يلعب النجم الصيني شان بطولته ايضا


    والان بعد ان تعرفنا على قصة كل واحد منهم اريد ارائكم ونقاشاتكم عن الموضوع
    وهذه بعض الاسئلة للمساعدة

    ما رأيك في بروس لي ؟
    ما رأيك في جاكي شان ؟
    برأيك كيف توفي بروس لي هل من مرضه اوانه انتحر ؟
    من اقوى واشجع بروس لي ام جاكي شان ؟
    من كانت افلامه انجح منهما ؟


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 10:00 am