القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    راهبة القمح الحمامة - طالب همّاش

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 31
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9770
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal راهبة القمح الحمامة - طالب همّاش

    مُساهمة من طرف القناص في السبت أغسطس 09, 2008 1:38 pm

    [b]علــى شـــجرة الأرز ـــ
    سَمِعْتُ بكاءَ الغزالَةِ‏
    في الليلِ..‏
    [size=12]ما زلتُ أسمعُهَا في الأقاصيْ‏
    [size=12]تنوحُ على وَتَرِ الحزنِ‏
    [size=12]رافعةً روحَهَا مثلَ أيقونةٍ‏
    [size=12]لهلالِ الحسينْ!‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سمعتُ هديلَ الحمامةِ‏
    [size=12]في شَجَرِ الأرزِ‏
    [size=12]قبلَ الغروبِ..‏
    [size=12]سمعتُ تنَهَدَّ أجراسِهَا‏
    [size=12]تتأمَّلُ في عتمةِ الليلِ عَشْرَ شموعٍ،‏
    [size=12]وتبكي على قَمَرِ الرافِدَيْنْ!‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سمعتُ نداءَ السنابلِ في الحقلِ‏
    [size=12]ما زلتُ أسمعُ أغنيةَ القمحِ‏
    [size=12]تدخلُ شبَّاكَ فلاّحةٍ كالنجومِ،‏
    [size=12]وتسقطُ مثلَ الرسَالَةِ‏
    [size=12]في الراحتينْ‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سمعتُ نُوَاحَ اليمامةِ فوقَ النخيلِ‏
    [size=12]تَصُوتُ على نجمةٍ في الجنوبِ..‏
    [size=12]وتلكَ النُّصُوبُ تصلّي إلى الغيمِ..‏
    [size=12]ما زلتُ أسمعُ‏
    [size=12]في آخر الصيفِ‏
    [size=12]طفلَ الفقيرِ‏
    [size=12]يغنِّي لسنبلتينْ‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سمعتُ غناءَ المغنيِّ‏
    [size=12]لأرملَةِ النهرِ‏
    [size=12]لا تَقْطَعِي وتَرَ العودِ!‏
    [size=12]كيما أعمِّرَ أيلولَ حبٍّ جديدٍ‏
    [size=12]بشَتْلَةِ لوزٍ،‏
    [size=12]وريحانَتِيْنْ‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سمعتُ الفقيرَ يغنيِّ‏
    [size=12]على صَخْرَةٍ في المساءْ:‏
    [size=12]تجيءُ الغزالةُ منْ نومنا الأبديِّ‏
    [size=12]كما الحُلْمِ،‏
    [size=12]والبدرُ يهبطُ أدراجَهُ كالنبيِّ‏
    [size=12]لِيَضْفَرَ إكليلَ قمحٍ‏
    [size=12]على شرفةِ الفقراءْ‏
    [size=12]***‏
    [size=12]وتأتي الأيائلُ من حزنها‏
    [size=12]أولَ الصيفِ‏
    [size=12]شاردةَ البالِ‏
    [size=12]تسألُ عن بيتها طائرَ الأقحوانِ..‏
    [size=12]فيركضُ نايٌ "إليها،‏
    [size=12]ويفلتُ مهرُ الغناءْ‏
    [size=12]***‏
    [size=12]سَمِعْتُ غِنَاءَ الصبيَّةِ:‏
    [size=12]أَوَّلُ عاشقةٍ‏
    [size=12]رَفَعَتْ رُوْحهَا للنجومِ أنَا،‏
    [size=12]أوَّلُ امرأةٍ أثَكَلَتْهَا الغيومُ..‏
    [size=12]وأوَّلُ أنثى تنامُ على النَّايِ‏
    [size=12]بينَ النساءْ ‏
    [/size]
    [/size]
    [/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
    [/b]


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 9:28 pm