القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    التائهْ- محمد نصر الدين سيفو

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 31
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9770
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal التائهْ- محمد نصر الدين سيفو

    مُساهمة من طرف القناص في السبت أغسطس 09, 2008 1:30 pm

    /مرثية النقيض/
    قالوا ينوء بحملهِ!‏
    [size=12]أو ناء قالوا بالهوى،‏
    [size=12]مستعجلاً.. أغضى وماتْ.!‏
    [size=12]متلفعاً بجراحه الخرساء أبحرَ،‏
    [size=12]لم تودِّعْهُ الثكالى،‏
    [size=12]فارتمى في عريه القمريِّ مشكاةً،‏
    [size=12]وراح بلا صلاةْ!‏
    [size=12]شبحٌ من الأسرار غلَّف بوحهُ،‏
    [size=12]وبغفلةٍ من عينِ مقبرة الشبائهِ،‏
    [size=12]هام ومضاً،‏
    [size=12]واتَّكاْ قمراً وذابْ!‏
    [size=12]"هِيْ" يا نديمي.. ..‏
    [size=12]برحيلك النبويِّ من دوَّامة الأسماءِ،‏
    [size=12]ترجمني بآيات العتابِ،‏
    [size=12]ولست أذكر أيُّنا‏
    [size=12]أفضى بسرِّ البحر للأقمارِ،‏
    [size=12]في فيض الشذى،‏
    [size=12]حتى أباح لموجهِ‏
    [size=12]صفع الصخور البائساتِ‏
    [size=12]بلا حساب؟!‏
    [size=12]عرسٌ تدلّى من مرايا الروحِ،‏
    [size=12]صافٍ كالخيالْ!‏
    [size=12]أين المرايا تنجد المسلوب من ضوضائهِ؛‏
    [size=12]هذي كؤوس العمر،‏
    [size=12]غادرها خيالك واْستراحْ.؟‏
    [size=12]أسترجع اللحظاتِ،‏
    [size=12]ما كنا سوى جسدٍ على عرش الرمالْ‏
    [size=12]والبحر يدني موجه فيلفّنا..‏
    [size=12]متأرجحاً.. يحكي خطايا الأوسمة؟!‏
    [size=12]زحف الخراب على صدايَ،‏
    [size=12]فأين يختبيء الفؤاد من التغرُّبِ،‏
    [size=12]في الليالي القاتمات؟!‏
    [size=12]لا تختبرني...‏
    [size=12]لا تختبرني لست أحفظ‏
    [size=12]ما قرأتُ عن الحياةْ‏
    [size=12]ألأنني متأكدٌ من عقمها.؟!‏
    [size=12]أبكي على ماضٍ تهشّمَ واْنطوى؛‏
    [size=12]ويداي هاربتانِ‏
    [size=12]من دجل الجهاتِ،‏
    [size=12]إلى الرُّفاةْ.!‏
    [size=12]غبشٌ يهزُّ الروحَ،‏
    [size=12]والوجع الذي أغواكَ،‏
    [size=12]أو أدماكَ،‏
    [size=12]أو أغويتهُ... ورميتهُ،‏
    [size=12]متناثراً كاللؤلؤ المطحونِ،‏
    [size=12]لم تسعفه فلسفة النجاةْ.!؟‏
    [size=12]تحكي الحكاية عنكَ،‏
    [size=12]عن جبروتك القسريِّ،‏
    [size=12]كيف اختار‏
    [size=12]يعتصر اللهاةْ.!؟‏
    [size=12]أرني إذن نفسي..‏
    [/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 9:26 pm