القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    لن تمطر السماء لؤلؤاً - عبد الفتاح عكاري

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 30
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9467
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal لن تمطر السماء لؤلؤاً - عبد الفتاح عكاري

    مُساهمة من طرف القناص في السبت أغسطس 09, 2008 1:19 pm



    أُغني لعينيكِ
    ولأنّي‏
    لم أكنْ يوماً أُغنّي‏
    لسوى عينَيْكِ، يا أرضي الحبيبهْ،‏
    [size=12]نشرَ الروضُ طُيوبَهْ،‏
    [size=12]وتزوَّدتُ بعطرٍ، وحنانْ..‏
    [size=12]ولأنَّ الحبَّ أبقى،‏
    [size=12]ذُبْتُ في جرحِكِ إيماناً وشوقا..،‏
    [size=12]ولعينَيْكِ زرعتُ الأقحوانْ،‏
    [size=12]وغزلتُ الصبرَ منْ خيطِ الزمانْ.‏
    [size=12]*‏
    [size=12]يا بلادي،‏
    [size=12]أيُّها النسرُ الخرافيُّ الذي يُحْرَقُ منْ آنٍ لآنْ،‏
    [size=12]والذي يُبْعَثُ كالفينيق، منْ قلبِ الرمادِ..‏
    [size=12]أيُّها الإعصارُ إقداماً وعُنْفا..،‏
    [size=12]قد تحدَّيْتَ القرونْ..‏
    [size=12]أيُّها الأعصارُ كُفّا..‏
    [size=12]كانَ ما كانَ، وما ليسَ يكونْ‏
    [size=12]منْ جنونٍ فاقَ تاريخَ الجنونْ...‏
    [size=12]يا بلادي،‏
    [size=12]يا بلادَ الحبِّ، والموتِ الرمادي..‏
    [size=12]آهِ، يا لؤلؤتي الزرقاءَ، يا عِقْدَ الجُمانْ!.‏
    [/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]




    تنزيل نسخة مضغوطة عن الكتاب
    http://www.awu-dam.org/book/98/poetry98/146-a-f/146-A-F.zip


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:06 am