القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    إشراق الفجر - ياسين فرجاني

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 30
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9467
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal إشراق الفجر - ياسين فرجاني

    مُساهمة من طرف القناص في السبت أغسطس 09, 2008 12:45 pm

    رفيف الأقحوان : عاد الربيع


    ندّى ولوّن تأهيلي وترحيبي
    ريّا عرفْتُ بها أنفاسَ محبوبي
    يانفحةً خطرتْ فواحةً وسَرتْ
    بين الرياض مع الأنسامِ، تغري بي
    أفدي بروحي - وما أغليتُ- مرسلها
    في طلّة الفجر، من أرض الرعابيب
    عاد الربيع وعادتْ في مواكبه
    دنيا ترفُّ بتشويقٍ وترغيب
    أحلى المواسم أطياباً مواسِمُنا

    كيف انفردتِ بأحلى العطر والطيب
    آمنتُ بالحسنُ يُدنيني ويُبعدني
    في كونه الرحْب، تشريقي وتغريبي
    حسنٌ، تأنّق، مجلوبٌ يطيفُ به
    جفن المعنَّى وحسنٌ غير مجلوب
    ياحُسْنُ ياحُسْنُ كم لوْعَت من مهجٍ
    حرّى وكم من جريح القلب مسلوبِ
    أسكرتني آرجاً تيّمتني دعجاً
    أركبتني لججاً، شتى المراكيب
    أغفو وأصحو على وعدٍ وأنت به
    تنأى وتمعن في هجري وتْعذيبي
    كيف السبيل وما أبقيت لي رمقاً
    ماذا على الحبِّ لو نُوِّلتُ مطلوبي
    مرّ الشعاع رفيقاً بالربا فهفت
    نشوى، وقبّل أجفان الأهاضيبِ
    وانساح يغمرُ مايلقى فيلبسهُ
    أبراد تبرٍ على الآفاقِ مسكوبِ
    في كلّ قطرة طلٍّ ومضُ مشرقةٍ
    ياللشموسِ ذكتْ... ياللأعاجيبِ
    والساجعاتُ على الأفنانِِ راقصةٌ
    عرسٌ يزفُّ بتغريدٍ وتطريب
    والزّهر يملأ وجه الروض مبتسماً
    مابين أبيضَ عذريّ ومخضوب
    هذي المفاتن كم أودعتها غرراً
    في ظلِّ وعدٍ مع الإشراقِ مضروب





    تنزيل نسخة مضغوطة عن الكتاب
    http://www.awu-dam.org/book/98/poetry98/147-y-f/147-Y-F.zip


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:59 am