القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    مـزيــداً مـــن الحـــبّ - فادية غيبور

    شاطر
    avatar
    القناص
    المؤسس + صاحب المنتدى
    المؤسس + صاحب المنتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 1462
    العمر : 30
    العنوان : المغرب
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : good
    الرتبة : 01
    معدل تقييم المستوى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 11/07/2008
    نقاط : 9467
    السٌّمعَة : 0
    سلطة على الأعضاء :
    إختر دولتك :
    الأوسمة :

    normal مـزيــداً مـــن الحـــبّ - فادية غيبور

    مُساهمة من طرف القناص في السبت أغسطس 09, 2008 12:44 pm

    مزيداً من الحبّ
    مزيداً من الحبِّ يوم أجيءُ‏
    مرايا حنينكَ‏
    [size=12]أشرعُ وجهي‏
    [size=12]لنهر الأنا شيدِ..‏
    [size=12]يهرَبُ من حفلاتِ التّنكرِ‏
    [size=12]ساعة تخطو الأنا شيدُ خطوتها المستريبة‏
    [size=12]مابين لحظةِ خوفٍ.. وقبلةْ‏
    [size=12]وينسابُ دفءُ القرنفلِ‏
    [size=12]ضوعُ انعتاقِ الطيوبِ من الأسرِ‏
    [size=12]مابين وجهي ووجهك‏
    [size=12]هلْ جئتَ تحملُ أهزوجةَ الشّوقِ؟‏
    [size=12]هاك دمي يرتدي في الصّباحِ الحزينِ‏
    [size=12]همومَكْ‏
    [size=12]ويطلقُها في المساءِ الذي يتعمّدُ بالمهرجانْ‏
    [size=12]فماذا تخبئُ للعابرينَ ببابِك هذا الصّباحْ‏
    [size=12]أبعضَ حنينٍ قديمٍ؟‍!‏
    [size=12]أبعضَ جنونِ الرياحْ؟‍!‏
    [size=12]وأدخلُ صدركَ.. أوغلُ فيهِ‏
    [size=12]أذوبُ ببعضِ اتقادِك‏
    [size=12]ينهمرُ الموسميُّ رذاذاً دفيئاً على جسدينا‏
    [size=12]وهانحنُ متّحدانِ في الموتِ والصّحوِ‏
    [size=12]في الصّحو والعنفوانِ الربيعيِّ‏
    [size=12]هانحنُ متّحدانِ‏
    [size=12]ولمْ نلتقِ ذاتَ صيفٍ‏
    [size=12]ولكننا..‏
    [size=12]وضعْنا احتمالاتِ أشواقنا‏
    [size=12]قبيلَ ثلاثينَ عاماً في البريد المسافرِ‏
    [size=12]نحو اشتعالِ الشرايينِ‏
    [size=12]هانحنُ نبتكرُ الحلمَ... أغنيّةً‏
    [size=12]صرخةً... هاجساً يبتدي في انعتاقِ العبيرِ‏
    [size=12]من الجلد.. زوبعة التّوقِ في الدّمِ...‏
    [size=12]ها نحن كفّان كفٌّ‏
    [size=12]ووجهان... وجهٌ‏
    [size=12]وأيقونتانِ...‏
    [size=12]بلونِ البحارِ التي تمطرُ الأرضَ زهواً‏
    [size=12]بعاصفةٍ من جمار الخصوبةِ.. يومَ يقومُ من الموتِ‏
    [size=12]تموزُ منتصراً...‏
    [size=12]فنغلقُ دائرةَ الأمنياتِ‏
    [size=12]على خوفنا من رجوم الشياطينِ‏
    [size=12]قهر ملوكِ الرواياتِ.. نمضي‏
    [size=12]وبينَ أصابعنا نشوةٌ من عذابِ الأصابعِ‏
    [size=12]بعضٌ من الدفءِ‏
    [size=12]والهمساتِ الخجولةْ‏
    [size=12]فلا ترحلِ الآنَ‏
    [size=12]هذا المساءُ جميلٌ‏
    [size=12]وبعضُ الأحّبةِ في البابِ.. جاؤوا‏
    [size=12]تريثْ قليلاً‏



    [/size]
    [/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 2:06 am