القناص

مرحبا و أهلا وسهلا بك في المنتدى عزيزي الزائر(ة) نتشرف بدعوتك إلى التسجيل والمشاركة معنا وإذا كنت عضو (ة) فتفضلي بالدخول .

القناص



    جنون شمس وبحر

    شاطر

    جمال خضير الجنابي
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 6
    العمر : 52
    العنوان : العراق / بابل
    العمل/الترفيه : شاعر وناقد وباحث وصحفي وروائي وقاص وكاتب مسرحي
    الرتبة : غير محددة
    معدل تقييم المستوى :
    0 / 1000 / 100

    تاريخ التسجيل : 02/09/2009
    نقاط : 3215
    السٌّمعَة : 10
    إختر دولتك :

    عاجل جنون شمس وبحر

    مُساهمة من طرف جمال خضير الجنابي في الأربعاء سبتمبر 02, 2009 8:08 am



    جنون شمس وبحر







    تنتظرني أنثاي ..

    فوق الشرفة الباردة ..

    تترقب عقارب الساعات ..

    وأنفاس المكان ..

    تبحث عن أحلامها ..

    وسط الشوارع التي تغسلها ..

    إقدام الآهات ..



    * * *























    تراقص ..

    لؤلؤتي ..

    بقايا جسدي المنهزم ..

    بطعنات النساء ..

    تقبل بحلمة نهديها ..

    شفتاي الذابلتان ..

    من أوجاع النهار ..

    تطعمني عبر ( ألنت ) ..

    قبلات ..

    وتضيعني معها ساعات ..

    وانأ ..

























    كمجنون ضائع بين الكلمات ..

    ابحث في الشارع الفاصل بين نهديك ..

    عن الأمنيات ..

    خريف أوجعته شهوات الأيام ..

    وضحكات ..

    عقارب الساعات ..



    ***





























    ها ... إنا

    ازحف خلفك ..

    ابحث عن شوارع

    قبلت ذات مساء



    ***

































    ها ... إنا

    ابحث بين نهديك ..

    عن سنوات منحتنا شوارب بيضاء ....



    ***































    ها ...... إنا

    اعبر انهارا ..

    اغتسلت فيها ..

    ذات مساء ..



    ***



























    عندما ..

    أسقطني الله من أعلى نقطة في السماء ..

    ووجدتك ..

    تغتسلين .. بماء الكلمات ...

    أدركت يا لؤلؤتي ..

    إن الله ..

    كان منحاز لي ..



    ***



























    تقولين ..

    انك تحلمين إن تكوني مثل ( بلقيس )

    وانك ..

    يا لؤلؤتي ..

    تدركين انك ألان أصبحت ..

    بين سطور كلماتي تنامين ..



    ***

























    ستدركين ..

    يا لؤلؤتي ..

    انك شمس في سمائي ..

    فهل تغارين من نجوم صغيرة ..

    وكل من حولك ..

    يستجدي ..

    قبلة صغيرة ..





    ***























    ثلاثة وأربعون كوكبا ..

    زحفت فوق ظهري ..

    وما زلت ..

    إمام نهديك ..

    طفلا عابثا ..

    يشتهي كأي مجنون ..

    إن يقطف من فوقهما ..

    محصول القطن ..

    وحبات العنب ..

    ما زلت ..





















    يا لؤلؤتي ..

    منذ ولادتي وحتى ألان أفكر ..

    كيف ..

    كيف . .

    كيف ..

    أتسلق قمة نهدك ..

    دون ..

    إن اسقط من فوقهما ..

    يا لؤلؤتي ..

    في الوادي الفاصل ما بين نهدين ..



    ***



















    توقفي ..

    دقائق .. حتى استعيد أنفاسي ..

    فمنذ أحببتك ..

    وإنا أبحر ضد التيار ..

    فموجة تحملني ..

    وأخرى تقذفني ..

    بدهاليز الأوهام ..

    وأنت ..

    تحرقين عقارب الساعات ..

    بالأمنيات ..

    التي حرقتها أمواج الظلام ..



    ***























    توقفي ..

    إكراما لكل الأنبياء ..

    عن قتل شاعرا ..

    كل أحلامه ..

    إن ينام في الوادي الفاصل ما بين نهديك ..

    بسلام ..



    ***





























    ما زال الوقت مبكرا ..

    لغسل نهديك ..

    بكلمات ..

    واصبغ شفتيك ..

    بقبلات ..



    ***





















    بعد مليون عام ..

    عندما يقرءون إشعاري ..

    سيدركون ..

    مصادفة ..

    لأنني لم اكتب أي قصيدة ..

    إنما ..

    كنت أنت التي تكتبين ..

    وإنا ....

    يا لؤلؤتي ..

    كنت أضع اسمي ..

    عليها ..



    ***





















    قبل إن احبك ..

    يا لؤلؤتي ..

    كنت غارقا ببحر الكلمات ..

    وعندما ..

    أحببتك ..

    صارت الكلمات ..

    هي الغارقة ببحري ..



    ***



























    قرري أنت ..

    ودعينا الليلة ننام ..

    بين الكلمات ..

    فربما تحدث معجزة ..

    وننسى الكلمات ..

    وتولد ما بينها القبلات ..



    ***





















    لا .. تفكري كثيرا ..

    دعينا ..

    نعيش اللحظات ..

    فربما ..

    يا لؤلؤتي ..

    لن تجد الوقت ..

    لنعيش تلك اللحظات ..

    لنموت بين سطور الكلمات ..

    لا تفكري كثيرا ..

    فالوقت ضيق ..

    وعقارب الساعة تهرب من ثوانيها ..



    ***























    الليلة ..

    كأي مجنونا ..

    هاربا من عصر المجانين ..

    سنقض على نهديك ..

    كذئب جائعا ..

    لم يذق الطعام منذ سنين ..

    فلا تصديني ..

    لأنني في حالة جنون قصوى ..



    ***

















    منذ أحببتك ..

    وإنا كمجنون ..

    اغسل الشوارع بالكلمات ..

    والأمنيات ..

    واترك اسمك شمسا ..

    تنام فوق أرصفة الطرقات ..

    حتى عندما ..

    يقرئنك ..

    ينامون بين دفيء نهديك ..

    بأمان ..



    ***








      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 6:30 am